يتساءل الكاتب والأستاذ الخبير Scott M. Stanley مالذي يجب أن يفعله الأزواج لتجنب الطلاق؟ في الواقع المئات من الكتب والمقالات وورشات العمل والمحاضرات طرحت هذا السؤال. لكن إن كان هنالك طريقة ناجحة لتجنب الطلاق سنجدها الآن. في الحقيقة لا يوجد حل يمكن فعله أكثر تمتع الأزواج بالقيليل من المنطقية والعقلانية لتجنب الوقوع في خطأ الطلاق.

في البداية أود أن أوضح بعض النقط :

  • أولاً, إن كانت علاقتك في وضع خطير عليك أن تركز على الأمان ونصيحتي في الأسفل ليست للأشخاص االذين يمرون بمرحلة صعبة من زواجهم ويمكنك في نفس الوقت طلب الاستعانة من The National Domestic Violence Hotline على الرقم التالي 800-799-7233 يوجد فروعة تابعة لهم أينما كنت.
  • ثانياً, عندما تتصعد المشاكل في علاقتك وتصبح علامات الطلاق تلوح في الأفق, عليك أن تهدأ وتبتعد عن الارتباك مهما كان الأمر فالتوتر والتصعيد لن يفيد شيئاً في ذلك الوقت. ولا يمكن للخبراء أن يتنبئوا بالطلاق ولكن من الممكن أن يقدموا بعض الحلول لك.
  • ثالثاً, الناس الذين لديهم احتمال ضعيف في الطلاق يجب ألا يقلقوا حيال ذلك. لكن يمكنكم ترتيب بعض القضايا والتواصل معاً بشكل أفضل لتخطي هذه النقطة الضعيفة. لكن إن كان زواجك رائع, عليك أن تحافظ عليه وتعيش حياتك كما هي.

مالذي يجب فعلهُ لحماية الزواج من الطلاق؟

يوجد صنفان من النصائح بالأسفل: للأفراد والأزواج. والأزواج غالباً ما يملكون آراء مختلفة عن القوة والسعادة بالنسبة لزواجهم. فقد تنتبه الزوجة لأشياء لا تثير انتباه الزوج. وقد يتصعد الأمر في بعض الأحيان بسبب هذه الأمور الصغيرة. وعليكم الابتعاد عن ذلك النوع من المشاكل بتقوية علاقتكما وتعزيزها.

ككما ترون معظم النصائح في الأسفل متعلقة بالأزواج وليست للأفراد. والسبب وراء ذلك أنه من الصعب أن تتناقش مع زوجان فيما يتوجب عليهما فعله أكثر من التكلم مع فرد بذاته.

نصيحة موجهة لك كفرد

  1. قم بما يتوجب عليك فعله كفرد: يوجد الكثير لتفعله كشخص لتقوي علاقتك الزوجية. وما عليك فعله عندما تشعر بالتصعيد هو قراءة الكتب والمصادر التي تنفعك كثيرا في تخطي بعض العقبات وكلما سارعت بذلك كلما سيطرت على الموضوع بشكل أسرع.

هذه النصيحة لكما كزوجان

إن كان لديكما القدرة لتقوما بالتغيير, فهذه الأفكار قد تنفعكما:

  1. تحادثا: عليكما بالتكلم معاً دائماً في الأمور التي تعايشونها أو يمكنكم التكلم في علاقتكم وكيفية تقويتها بدلاً من الكلام في أمورٍ قديمة تسبب ذكرى مؤلمة لكلاكما. وإن كنتما تجدان صعوبة في التواصل تستطيعان الاستفادة من النصائح القادمة.
  2. اقرءا كتباً عن الزواج: يمكن الاستفادة جداً من قراءة بعض الكتب المتعلقة بالزواج وحدد بعض الأفكار التي تساعدك ولا تبالغ في تنفيذ كل ما هو موجود في الكتاب.
  3. استمرا بالمرح والجلوس مع الأصدقاء: بعد الزواج ينشغل الزوجان في أمور الحياة الاعتيادية ولكن يجب أن يهملا الجانب الممتع في حياتهما وهو الأصدقاء. ويمكنكما الاستمرار في ذلك عبر اتباع هذه النصائح البسيطة:
  • امضيا بعض الوقت في القيام بأشياءٍ ممتعة معاً.
  • حاذروا من االقيام بالمشاكل في هذه الأوقات.

كالاتفاق معاً على عدم الدخول في نقاش حول جدلكما السابق عندما تكونا معاً. ويمكنكما الحديث في ذلك الأمر في وقتٍ لاحق فهذا الوقت للاسترخاء والاستمتاع معاً.

  1. اعتبرا علاقتكما ورشة عمل: يوجد الكثير من الورشات المنتشرة في أرجاء البلاد يمكنكم اللجوء إليها منها الديني ومنها الحكومي وجميعها مجاني.
  2. السيطرة على الشجار إذا ما تم تصعيده: عند حدوث الشجار عليكما أن تتمتعا بالحكمة والسيطرة على الموضوع مباشرة وخاصة عند وجود الأطفال وإلا سيؤثر ذلك سلباً عليهم. وإياكم أن تفعلوا ذلك أمامهم فذلك ضرب من ضروب الحماقة ولكن تصرفوا أمامهم بأدب واحترام وفيما بعد يمكنكم حل المشكلة فيما بينكم. وذلك بالاتفاق مسبقاً على إشارة معينة لتنهيا الحديث فيما بعد ومهما بلغت حدة الشجار عليكما الانضباط وبذل قصارى جهدكم بالانصياع للاتفاق. وبعد نشوب الشجار يجب عليكما الابتعاد عن بعض لفترة من الوقت لتهدئة نفسيكما وبعدئذٍ يمكنكما التحاور في المشكلة التي تزعجكما لكن بهدوء وعقلانية.
  3. حذاري من القرارات المتسرعة: ما أعنيه في وقت الغضب والشجار االعنيف إياك وإطلاق الأحكام والقرارات المتسرعة التي من المؤكد ستندم عليها وستجرح الطرف الآخر عند سماعها. فإياك التكلم عن الطلاق إن كنت لا تعني ذلك حقاً. عليكما أن تتعلما متى وكيف تتكلما بالضبط.
  4. طلب المساعدة من شخص متخصص: عندما تصل المشاكل إلى نقطة معينة لا يمكنكما حلها يمكنكما الاستعانة في ذلك الوقت بصديق أو أحدٍ ما متخصص يمكنه المساعدة في إيجاد حل سريع لكما. من نتحية أخرى بعض الأزواج لا يستعينوا باستشاري حتى مرور وقت كبير على المشاكل. في الواقع ذلك غير منطقي على الإطلاق ويسبب مشاكل تراكمية كبيرة صعبة الحل. وأيضاً يجب الحرص أنه ليس بإمكان كل الاستشاريين المساعدة ومعرفة العلاج مباشرة فلكل منهم طريقته وأسلوبه الخاص.

رجائي الأخير

بالطبع يوجد قلة قليلة من الأزواج الذين يعانون من تصعيدٍ دائم ومستملر في حياتهم مما يؤدي للطلاق. هذا النوع من العلاقة غير طبيعي لكن العلاقة الطبيعية تمر بجميع ظروف الحياة وتقلباتها. وأحد أهم الحلول التي يمكنكم اللجوء لها هو تجنب الطلاق واتخاذ قرارات منطقية. لا يوجد أحد كامل وكلنا خطاؤون. لذلك علينا أن نتوقع حياة مليئة بلحظات المرح والتوتر والجنون والضحك.