وضع موقع Dr. Phil في موقعه خمسة أسئلة صعبة عليك أن تطرحهم على نفسك لتعرف في أي مرحلة علاقتك. عليك الإجابة على هذه الأسئلة مع شريكك. وعادة ما نميل للمبالغة بمشاعرنا السلبية عندما نكون في حالة يأس وننسى أن نؤكد مشاعرنا الايجابية. لكن الآن دعونا نخرج كل ما بداخلنا ونمتلك الشجاعة حتى لو كان الاعتراف من خلال إجاباتنا أمراً مرعباً. الأسوأ من ذلك أن تكون علاقتك سيئة ولا تعترف بذلك. كما هو الحال مع الكثير من المشاكل, فالحل الوحيد هو التدخل في الوقت المناسب للوصول إلى نتيجة نهائية.

  1. عندما تعتبر أن راحت وأمن الشريك من راحتك وأمنك هل تعتقد أن ذلك يُبنى على أساس النتائج؟, لكنك تصرفت بطريقة ما أظهرت حبك لشريكك, لماذا؟
  2. عندما تستخدمان نفس التعبير, هل شريكك يحبك كما تحبه؟ لماذا؟
  3. معرفة ما تفعل الآن من أجل علاقتك, هل ستبقى متعلقاً بنفس الشخص لو سنحت لك الفرصة بتكرار التجربة مرة ثانية؟ ولماذا؟
  4. عندما تقارن نفسك بأشخاص آخرين بالنسبة لعلاقتهم, فهل تعتقد أنك خُدعت أو استقريت بمكان لا يناسبك؟ لماذا؟
  5. إن كان بإمكانك أن تنهي علاقتك أو أن تحصل على الطلاق في الحال بدون أي إزعاج أو تكاليف قانونية, أو إحراج أو بدون أي مشقة على الأطفال (إن كان لديك أطفال), هل ستفعل ذلك؟ لماذا؟

ومن خلال التعامل مع هذه القضايا تكون قد خطوت خطوة مهمة للأمام لتخرج علاقتك من العتمة إلى النور. ولتكون واقعياً حيال علاقتك ونفسك وحيال شريكك عليك أن تحدد بعض الأشياء الخطيرة والهدامة في حياتك عليك الآن أن تكافح من أجلها. فهل أنت في هذه العلاقة لأنك حقاً تريدها؟ أم أنك لا زلت مستمراً فيها لأنها ما فرضه عليك الماضي؟ فأن تمضي حياتك مع شخص آخر لأنه من السهل ألا تتغير من أجل الحفاظ على علاقة سليمة. وإن كنت تشعر بذلك فعليك القيام إذن ببعض العمل لتفعله. قد لا تكون الحقيقة سهلة لكنها الخطوة الحقيقية الأولى لقوم بالدور الحاسم في تنفيذ مطالب علاقتك.