من الأمور التي تهم معظم المتزوجين هي إيجاد وضعيات جماع جديدة أو مناسبة للطرفين من حيث الجهد العضلي والمرونة. و هو أمر يشغل بال معظم الأشخاص المتزوجين. وبالطبع  لا يوجد في العالم العربي دراسة اجتماعية واضحة حول ما هي وضعيات الجنس المفضلة  في كل بلد عربي ولكن في العالم الغربي ومع الاهتمام بنشر الثقافة الجنسية الصحية و الصحيحة يفاجئنا الغرب بنشر دراسة حول ما هي الوضعيات المفضلة في كل بلد طبقاً لما ذكرته مجلة Glamour

فقد أجرت مؤسسة دريد الطبية ومقرها المملكة المتحدة دراسة شملت ألفي شخص في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وتم سؤالهم عن وضعيات الجنس المفضلة لديهم.  ومن المفاجئ على ما يبدو أن معظم الأشخاص غير مهتمين باختراع وضعيات جديدة ومبتكرة.

وخلصت  الدراسة إلى أن وضعية دوكي ستايل هو الأكثر شعبية و يفضلها أكثر من 35 بالمئة من الأشخاص و هذه الوضعية تسمى أيضاً طريقة الوضع الخلفي حيث تكون الزوجة في وضع السجود مع رفع وسطها ويأتي الزوج من الخلف يدخل بها وهذه الطريقة تعتبر مثيرة للكثير من الزوجات حيث ان مهبلها يكون مرتاح و في افضل اوضاعه للجماع.

ويأتي في المرتبة التالي و بنسبة اثنان وعشرون بالمئة ة وضعية الماشنيري وهي الطريقة العالمية المعروفة: حيث الزوجة مستلقية على الظهر و فتح الساقين والزوج مستلقياً فوقها  وتقوم الزوجة بلف ساقيها خلفه او تفتحهما وعندها يصبح الصدر ملاصقاً أو ملامساً أو مواجهاً للصدر والوجهان متقابلان.

و حلت وضعية كاو جيرل في المرتبة الثالثة بنسبة تسع عشرة بالمئة و هي تسمى أيضاً طريقة الفارسة: وهي بأن يكون الزوج مستلقياً  على ظهره وتأتي الزوجة وتركب فوقه مثل الفارس الذي يمتطي الفرس.

وبعد تلك النسب الثلاثة, فقد لاحظت الدراسة أن هناك فرق كبير بين تلك نسبة الوضعيات الثلاث و الوضعيات الأخرى.  فقد حصلت وضعية رفع الساقين للمرأة و وضعية سكستي ناين على نسبة ست و تسعون بالمئة و أخذت وضعية الملعقة ( سبونينك) على نسبة أربعة بالمئة بينما ذكر حوالي أربع بالمئة من الأشخاص أنهم يفضلون وضعية كاو جيرل المعكوسة ( ريفيرس كاو حيرل

و الجدير بالذكر أن  الدراسة وجدت أن ما يفضله الرجال  والنساء على حد سواء كان مشابه بنسبة كبيرة ولكن الرجل اختار وضعية كاو جيرل في المرتبة الثانية في حين اختارت النساء ماشينري في المرتبة الثانية. وقد اختار الرجال وضعية كاو جيرل العكسية في المرتبة الرابعة بعكس النساء الذين اختاروا هذه الوضعية في مرتبات متأخرة حيث يبين هذا أن الكثير من النساء لا يحبون وضعية كاو جيرل المقلوبة.   

وخلصت الدراسة إلى أن ما يفضله الرجال  والنساء على حد سواء من  وضعيات  الجنس المفضلة متشابه في بلدان مختلفة حول العالم. حيث أن  وضعية دوكي ستايل  كانت هي المفضلة في الولايات المتحدة ومعظم الدول الأوروبية التي شملتها الدراسة مع وجود استثناءات قليلة: فقد كانت وضعية دوكي ستايل هي الوضعية الأكثر شعبية في إيطاليا وسويسرا وبلجيكا، في حين تعتبر وضعية رفع الرجلين للمرأة  هي الوضعية المفضلة في المجر والبرتغال، أما في هولندا فهم يفضلون وضعية الماشنري في حين أن الشعب في بولندا يفضلون ممارسة الجنس بوضعية الملعقة (سبونينك

أما عند السؤال عن الوضعيات التي  يرغب الناس في تجربتها فقد تم الحصول على اجابات عجيبة و غريبة مثل الوقوف بوضعية سسكستي  ناين او وضعيه الملعقة على الطاولة وغيرها من الأمور المجنونة التي لا يمكن حصرها وذكرها.

فإذا كنت من الذين يحبون أن يجددوا في علاقاتهم عبر تغيير وضعيات الجنس ولكن لا تريد تجربة وضعيات غريبة بمسميات أغرب فبإمكانك تصفح النت و البحث في جوجل عن وضعيات مناسبة لك و التي لا تتطلب الكثير من الجهد العضلي

وتود جريدة رفوف  في النهاية أن تلفت عناية  قرائها الأعزاء إلى أن عملية الوصول إلى الوضعية المفضلة للزوجين تحتاج لبعض الوقت و الجهد و التجريب من الطرفين للوصول إلى أفضل وضعية تناسب كلا الطرفين وهو أمر يتطلب  الصبر و عقل منفتح و نقاش متبادل من دون حرج لكي يقدر الطرفان  على اختيار ما يناسبهم و يسعدهم في السرير لما لهذا الأمر من أهمية في بناء علاقة جماع صحية تؤدي في نهاية المطاف إلى بناء حياة زوجية سعيدة. وفي هذا السياق نود أن نذكركم بقول الله عز وجل : ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ).