تساعدك الكلمات الصغيرة والعبارات المنمقة عندما تتزوج على استمرار الزواج والعيش بسعادة

سر الإطراء

المجاملة تخلصك من القيام بالكثير من الصراعات والشجارات من أجل أشياء أخرى قد تغير مجرى زواجك لذلك عليك أن تجعل من المجاملة أمر يومي تقوم به لتجعل حياتك أسهل ولتعطي انطباعاً أجمل عنك كما تقول الكاتبة  Lambeth Hochwald.

الإطراءات تكون أفضل عندما تُوجه بشكل خاص

عليك أن تكون حريصاً أن تكون مجاملتك ذات معنى ولها وقع جيد على الطرف الآخر كالقول “إنني حقاً أقدر كم تكرسين من وقتك كأم من أجل الأطفال” وعوضاً عن القول “شكراً لك عزيزتي” عليك القول “شكراً لغسلك الصحون عزيزتي”. لذلك أن توجه مجاملتك لموضوع محدد عوضاً عن المجاملة بشكل عام.

الإطراءات تأخذ حيزاً كبيراً مع العواطف

يكون للمجاملة وقع خاص عندما تكون مصحوبة مع العواطف. فإذا قلت”إن المناظر الطبيعية التي قمتِ بها رائعة وتجعلني أشعر بالراحة جداً في منزلنا” حينئذٍ سيقوم الشريك بردة فعل مختلفة عن قولك فقط “لقد قمت بعمل جيد”.

الإطراءات تظهر الشجاعة

لا تنفع الحلوى كالإطراء ولكن التلفظ بعبارات المجاملة والإطراء أفضل بكثير منها. إحدى الزوجات تقول “زوجي لا يعرف أن يدبر أمور المنزل لكنه عندما يفعل أمراً أقول له بعض عبارات المجاملة لتشجيعه على الاستمرار بذلك”.

تقديم الإطراءات لا يأخذ الكثير من الوقت

التأكيد هي أحد أهم الأشياء التي يمكن أن تقدمها للشريك لأنك بذلك تؤكد لهُ/لها أنه محبوب وأنه يعني لك الكثير. قد يتطلب الأمر فقط 10 ثواني لتخبر بها زوجك “واو, أحب رؤيتك ترقصين” أو “اللزانيا التي تحضرينها لذيذة جداً”.

هل من الممكن طلب تقديم الإطراءات؟

إذا لم يكن الزوج لديه عواطف جياشة لك فلا تتذمري من ذلك. وحاولي أن تطلبي تقديم الإطراءات لك. ليس من المعيب أن تطلبي ذلك لكنها تظهر احترام الذات لكن من ناحية أخرى يوجد بعض الأشساء لا يمكن أبداً أن تتلفظ بها مع الزوج.

طريقة سهلة لتقديم الإطراءات

وهنا بعض الإطراءات التي يمكن تقديمها بطريقة جميلة: “أحب اللحظات مثل هذه عندما أراك تشاهد برنامجي المفضل لأن ذلك يجعلني أنك تفعل ما بوسعك من أجلي”, “هل تتذكر عندما كنا أنت وأنا في أول موعد معاً؟ يالها من ذكرى مضحكة”, “عندما أنظر إلى السماء أراك هناك بين النجوم لأنني أفكر بك حينها”.

الإطراءات تساعد على التواصل

يمكنك القول أنني احب اتصالك بي عزيزي, فذلك يشعرني أنك تحبني حبيبي. هذه العبارات تقوي العلاقة وتجعلها أكثر عمقاً.

الإطراءات تُعطي معنى للأشياء

بعض الكلمات والعبارات تمنح الحميمية والمشاعر العميقة للعلاقة كالقول: “في بعض الأحيان عندما أراك تدخل الغرفة اتنبه بسرعة واستيقظ” أو “لا أعلم لماذا أخبرتك بذلك”. هذه العبارات لا تعني أنك ستقوم بممارسة الجنس بعد ذلك لكن هذه العبارات تمنح الشريك فكرة أنك منجذب له/لها كلياً.